Technical Support: (+971) 55-5759900

شاهدته مؤخراً

You have no recent viewed item.

شاهدته مؤخراً

You have no recent viewed item.

مقويات المناعة للاطفال لدخول المدارس

مقويات المناعة للاطفال، يعاني الكثير من الأطفال من سن الولادة حتى سن 12 عام من الكثير من البكتريا والجراثيم التي تعرض الطفل إلى المرض، ويبحث الأب والأم على مقويات المناعة المخصصة للأطفال، وسوف نتعرف على هذه المقويات عبر إتباع هذا المقال. 

مقويات المناعة للاطفال

تكون مناعة الأطفال ضعيفة جداً وقابلة للاختراق من أي بكتيريا أو من أي جراثيم، ويجب أن تقوم بإعطاء الطفل العديد من أنواع المقويات للمناعة، لكي تعمل كسد منيع لأي هجوم من الجراثيم أو أي هجوم من البكتريا الضارة في الجسم، والتي بدورها سوف تمنع الطفل من الإصابة بأي مرض. 

ويمكن أن تكون مقويات المناعة للاطفال التي يمكن الحصول عليها هي من الغذاء ويمكن أن تكون من الأدوية، وسوف نتعرف على أهم المقويات للمناعة.

أطعمة لتقوية المناعة في الطفل

سوف نتعرف على مقويات المناعة للاطفال، والتي تتمثل في مجموعة من الأطعمة، ومن أهم الأطعمة المساعدة على تقوية المناعة في الطفل هي:-

اللبن، يكون من أكثر المشروبات التي تعمل على تقوية المناعة، وذلك بسبب أن اللبن يحتوي على البروبيوتيك، وهي عبارة عن نوع من أنواع البكتريا النافعة في جسم الطفل، وتعمل على أن تكون حماية للطفل في الجهاز المناعي والجهاز الهضمي، وفي دراسة تمت على مجموعة من الأطفال قبل وبعد شرب اللبن، وقد تبين أن 19% من الأطفال قد قلت إصابتهم بالأمراض التالية:-

  • التهابات الرئة. 
  • النزلات المعوية. 
  • نزلات البرد والسخونية. 
  • والتهاب الحلق. 

الفليفلة الحمراء، وهو يحتوي على عنصر فيتامين ج، وهو الفيتامين الذي يكون مسؤول عن زيادة معدلات سرعة الجهاز المناعي. 

الجوز واللوز: حيث يحتوي اللوز والجوز على الأوميجا 3 المفيد للأطفال بشكل كبير لتقوية الجهاز المناعي وتقوية الذاكرة بشكل كبير، وتعمل أيضاً على محاربة كافة الأمراض في الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي، أي أنها تكون عامل مساعد مع الجهاز المناعي. 

النشويات: تعمل النشويات عند تناولها على إمداد الجسم بالمواد الكربوهيدراتية والتي تحتوي على مواد تكون مساندة للجهاز المناعي وتكون حماية للجهاز المناعي لصد أي نوع بكتريا يهجم على الجسم، ويكون التأثير السلبي له هو زيادة وزن الجسم فقط. 

أطعمة أخرى لتقوية المناعة في الطفل

الحمضيات: تعمل الأحماض على زيادة معدل إفراز خلايا الدم البيضاء، حيث أن خلايا الدم البيضاء هي المحرك الأساسي للمناعة في جسم الطفل والإنسان، وتكون الأحماض ذا طعم محبب ومميز من الأطفال، وتكون متمثلة في عصير الليمون والبرتقال. 

المصادر البروتينية: هي نوع من أنواع الغذاء الذي يحتوي على البروتينات، وتحتوي البروتينات على العديد من أنواع الحديد والكالسيوم الذي يعد أساسي في عمل الجهاز المناعي ويعمل على تقويته بشكل كبير. 

الفاكهة والخضروات: وتعتبر الفاكهة من أهم المصادر التي تعمل على حفظ مناعة الجسم وتقويتها، وذلك لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة، وتعمل على مد الجسم بالحديد والبوتاسيوم والمغنسيوم والكالسيوم والعديد من المعادن التي تدخل في تقوية الجهاز المناعي.

البقوليات: وتتمثل البقوليات في الفول والبازلاء والعدس أو في الحبيبات الصغيرة، والتي تحتوي على عناصر غذائية مهمة وهي تعمل في المقام الأول بحماية المناعة من هجوم البكتيريا الضارة عليها، كما تعمل على حماية الجهاز المناعي من أي ضرر محتمل عليه. 

تعتبر مقويات المناعة للاطفال من الأساسيات التي يجب أن تتواجد في الطفل لتقوية الجهاز المناعي ومنع إصابة الطفل بأي مرض أو أي عدوى، ويحب على الأب والأم من إجبار طفلهم على تناول الأطعمة السابق ذكرها في هذا المقال. 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: